القائمة الرئيسية

الصفحات








لايزال الكثيرون يتباكون على ظروفهم الاجتماعية الصعبة لكن
يبدو أننا اليوم في 2020 إن لم أكن واهما ،  ويبدو أن الأوان قد فات ، ليس لتصحيح أوضاعهم الاقتصادية ، بل لقد فات الأوان أن يجد الفقراء شماعة يعلقون عليها ظروفهم المعيشية القاسية
لم يعد للفقير حجة يتذرع بها لفقره في ظل العولمة وسهولة التسويق وربح المال من مبيعات منتجك مهما كان بسيطا فلا تزدريه عزيزي فالناس تشتري التراب حرفيا (وسيكون لنا جولة مع هذه المسألة لتكتشف أنني لا أتحدث على سبيل المبالغة ولا المجاز) .

ماذا يمكنني أن أفعل؟

هنا يدخل انستجرام على الخط ليوفر مخرجا آمنا من الحريق الذي شب في البيت العربي والذي هو حريق الفقر
انستجرام هي واحدة من أكثر الشبكات الاجتماعية شعبية في العالم ، ببساطة هذه المنصة التي يحب العرب بخفة ظلهم المعهودة تدليل إسمها إلى إنستا ،  لديها الملايين من المستخدمين النشطين ، ذكرت بعض المصادر الموثوقة  أن المنصة لديها حركة  "ترافيك" مرورية تتخطى حاجز الملياري زائر شهريا وهو ما يعد رقما فارقا ومخيفا ينبغي الوقوف أمامه بالكثير من الإجلال والتقدير .


من خلال فتح حساب على هذه المنصة ، يُفتح الباب أمام عملك للوصول إلى كم مغري من السوق المستهدف وبالتالي الأموال الطائلة.
لكن رفقا على نفسك في التوقعات ، فالملايين حقيقية ولكنها تحتاج الى عمل شاق ، لا يمكنك ببساطة بدء النشر وتتوقع أن تبدأ الجماهير في متابعتك،  فبالإضافة إلى ضرورة نشر محتوى جيد بانتظام ، يلزمك الترويج لحسابك.
بالطبع ، هناك العديد من الطرق للقيام بذلك ولكن عليك التفكير في سبع طرق فقط  وجدنا أنها إحصائيا تؤتي أُكُلها سريعا بإذن ربها
أما الأولى يا عزيزنا فهي عبر تعزيز حساب انستجرام الخاص بك من خلال الترويج والإشهار والدعايا والإعلان ، هناك حكمة غربية تبين أنها صادقة أكثر من المتوقع
تقول هذه الحكمة : " من غير الدعايا يحدث شيء فظيع ، لا شيء
أرجو الإنتباه أنك ستدفع اليوم لتربح غدا بلا حدود ، وهذا هو التعريف الحصري للإستثمار


 إن وجود حمى هذه الزيارات الجنونية الموجهة إلى إنستجرام تجعلك أمام منجم ذهب من المستهدفين بالدعايا ويمكنك استغلالهم في عرض منتجك الذي بالمناسبة ليس ضروريا أن يكون معرض سيارات ،
كتاب واحد تقوم بتأليفه أو حتى تستأجر من يكتبه لك ويتنازل عن ملكيته الفكرية يجعلك قادر على استهداف هذه الملايين من البشر ليشتروا كتابك الذي دفعت فيه مبلغا زهيدا ولمرة واحدة ، أصبح هذا الكتاب بقدرة قادر ، قادر على أن يدر لك أموالا لا تأكلها النار ، لماذا؟
لأن الذي باع لك حقوق الملكية الفكرية تقاضى عمله وذهب مع الريح ، أما الذين يشترون الكتاب الآن فهم يشترونه من صاحب الكتاب فأنت المؤلف أمام القانون يا عزيزي


ربما يكون المبلغ الذي دفعته للمؤلف الأصلي أعلى بعشرين ضعف من السعر الذي ستحدده لكتابك ، لكن الفرق بين السعر الذي يتم دفعه مرة واحدة وبين المنتج الذي سيدر عليك ربحا بعدد ألوف المشترين فارق مخيف.
 لنتصور مثلا أنك قمت بالاستثمار في كتابك واستأجرت خبيرا للترويج لكتابك ، و محترفا يقوم بعمل بعمل غلاف مغري ، فماذا سيحدث؟
 لا .. لا  ، لا تسألني عن الناتج المتوقع فالأرقام قد تكون خطيرة على مرضى القلوب من زوار موقعنا ، لكن حرفيا ستعبر الفقر وتجتازه بصاروخ لتعيش حياة أخرى ما كنت تتوقعها ، لكن سنقوم بإعطائك إرشادات ذلك في مقالات قادمة حتى لا نبتعد كثيرا عن موضوعنا وهو منصة الإنستجرام العملاقة

لكن كيف تشهر حسابك على إنستجرام؟

إليك الوسيلة الأولى 
من الأرجح أنك تستخدم شبكات اجتماعية أخرى ، وإذا كان الأمر كذلك ، فيمكنك الإستفادة منها، مينشن لحساب انستجرام الخاص بك إلى متابعيك على تلك المنصات الأخرى ، نظرًا لأن العديد من الأشخاص ينشطون في أكثر من شبكة اجتماعية واحدة، فمن المحتمل أن تقنع البعض بمتابعتك على انستجرام أيضًا.
يمكنك استخدام خاصية  CTA (call to action)
وهي خاصية تمكن الناشر من حث المتابعين ومشاهدي المنشور على إتخاذ إجراء، كمشاركة أحدث صورك ومقاطع الفيديو على انستجرام.



خذ الطريقة الثانية : الاستفادة من عائلتك وأصدقائك

من الحكمة الاستفادة من العائلة والأصدقاء إذا كنت بدأت للتو في بناء بيتك الإلكتروني الإفتراضي على انستجرام. قد يشجعك التواصل مع العائلة والأصدقاء على توجيه الآخرين نحوك، عندما يتفاعلون معك عن طريق الإعجاب أو التعليق ، قد يكتشف متابعوهم حساب شركتك.
أما الثالثة
 فهي فنية جدا فأعرني قلبك وأحضر كوبا من القهوة حتى تدرك المغزى ،
 الثالثة هي إعطاء الأولوية للمشاركة فكلما تفاعلت أكثر ، أصبح الفيزيبيليتي أعلى وهو تعرض عملك للإنتشار ولفت انتباه الناس.
لابد من الانخراط مع المتابعين الحاليين والمحتملين. قم بالرد على التعليقات قدر الإمكان ، وربما تابع أو أعد نشر مشاركات مؤيديك ، باختصار لا تسكت ولا تبقى ساكنا ، حتى لو ستستأجر من يقوم بهذه الأشياء ، لماذا؟
لأن هذا العالم الذي نعيش فيه ليس عالم سيادتنا نحن البشر ، إذا كنت لاتزال تعتقد أننا سادة هذا الكوكب فأفق من أحلامك ، الروبوتات في 2020 لها الكلمة الأولى والأخيرة في هذا العالم يا عزيزي
فلو قرر الروبوت أنك مثير للجدل ، أو نشيط ، أو هناك تفاعل كثير عليك ، فقد تحصل على نظرة إعجاب من هذا الروبوت الذي تستخدمه هذه المنصات ، وما أدراك ما نظرة الرضا والإعجاب ، باختصار لن يستطيع أحد أن يلتقيك إلا بموعد محدد سلفا ربما من عام مضى
بالإضافة إلى ذلك ، اغتنم الفرص للتفاعل مع الشركات الأخرى والمؤثرين. لن يمنحك هذا فرصة للإنتشار فحسب ، بل سيمهد الطريق أيضًا للشراكات المحتملة التي قد تكون أكثر فائدة.
أما الرابعة 
فهي طلب ​​ومشاركة المحتوى الذي ينشئه المستخدمون الاخرون
يمكن أن تكون مشاركة المحتوى الذي أنشأه متابعيك طريقة رائعة للترويج لحساب انستجرام الخاص بك. أو بالأحرى ، إنها طريقة رائعة لجلب المتابعين من أجل الترويج ،  من المحتمل أن يعيد الذين شاركوا المحتوى إعادة نشره ليراهم أتباعهم ، مما يمنحك المزيد من التعرض لهم واستهدافهم. وهذا ما يتحدث عنه الغرب ويسمونه قاعدة  win win
وهو مبدأ جبار في فاعليته ، ويعني "إربح ودع الاخرين يربحون"





خذ الخامسة وأعطني مقابلها دعوة بظهر الغيب ، 

هناك مصطلح علمي يتحدث عن المحاكاة وهو السيميوليشن ، simulation   هذا المصطلح يمنحك القدرة على الوصول الى عقل المستهدفين ، ماذا تريد مني كعميل مستهدف ،


لا تكن متصلبا فتقول أن ما تريده مني هو المال فحسب ، لا تكن يابسا هكذا فأسياد المال لا يفكرون بهذه الطريقة الفاقدة للمرونة عزيزنا ، لابد أن تربح مني ، حتى لو أنني كنت لا أريد شراء منتجك ،
صاحب الأعمال يقول لي دائما أنه بحاجة لي ودائما عنده بدائل إذا لم أشتر منه ، فإذا كنت تستهدفني فقل لي أنك بحاجة لي في كل الظروف ، لا تتركني حتى تستفيد مني ، فإذا لم يكن في متناولي أن أشتري فيمكنني أن أنشر على صفحتي لأمنحك مزيدا من الشهرة ، لا تقل لي أنك بهذا لا تستفيد فسأعرف إذن أنك لا تدري عن الأعمال إلا كما يدري أرسطو عن الذرة
الان أنت تفهم جيدا أنك في حاجة لي ويمكنني كعميل مساعدتك وأنت في حاجة لذلك ، لكن ما المقابل؟
أيضا لا تكن متصلبا مرة أخرى فتفكر أنه لا يوجد مقابل إلا المال ، هذا تفكير عقيم ، إذا أضحكتني ، أثرتني ، علمتني ، في كل الحالات سأشعر بالرضا عنك وسأنشر وأعيد نشر منشورك لأمنحك دفعة للإنتشار ، ليس فقط إمتنانا لك لأنك أضحكتني أو علمتني،
الناس يحبون أن ينسبوا لأنفسهم هذه النكتة الجميلة أو المعلومة المثيرة ، ولهذا سينشرون على حساباتهم ، حتى لو كانوا يعلمون أن متابعيهم مدركين أنهم ليسوا مالكي هذا المنشور فكريا
أما السادسة 
 فاحذر أخي أن يفهم جمهورك أنك أنشأت هذا الحساب فقط من أجل البيع واستهدافهم ، دائما كن لطيفا ولديك أجندتك الأخلاقية والاجتماعية والإنسانية ، لابد أن يروك إنسانا متكاملا تفرح كما يفرحون وتحزن كما يحزنون للمصائب الاجتماعية العامة كضعف الاقتصاد أو الحوادث أو قضايا الرأي العام ، فأنت تغضب عندما يساء إلى الناس وتفرح بسعادة الناس ولديك أفكارك وطباعك كإنسان متكامل ، لا تكن بائعا وفقط ، ستحصل على سخط الأولين والاخرين
ولا تروج لمنتج بغير رصيد ، لابد أن تملك رصيدا من الجماهيرية والشعبية حتى يتقبلوا اعلاناتك بحب 
أما السابعة والأخيرة 
فهي الكثافة البناءة الهدامة في الوقت عينه : قد تكون الكثافة مقدسة في الحضور والنشاط والنشر و التعليق وكسب العديد من المعارف وقنص المزيد من الفرص ، أما لو كانت الكثافة فقط في أن الناس لا ترى منك إلا إعلانات فأحذر من غضب المتابعين واعلم أن الأمر لن يستغرق منهم أكثر من كبسة زر للبلوك

مقالات ذات صلة:

 - 5 نصائح من أجل حساب انستقرام تجاري قوي 

- تعرف على مميزات انستقرام بزنس ( أشهر 3 مميزات ) جزء أول 


- تعرف على مميزات انستقرام 2020 ( أشهر 6 مميزات ) جزء ثاني 




كيفية الربح من الفيسبوك 

جزء ثاني 


وأخيراً قد وصلنا إلى نهاية مقالنا و الذي كان بعنوان إنستجرام والثروة  ونرجو أن تحققوا أقصى إفادة منه و نرجو مشاركة المقال مع المعارف و الأصدقاء عبر الفيسبوك أو واتس أب أو حتى عبر البريد الإلكتروني gmail أو yahoo لتعم الفائدة على الجميع و لا تنسوا المبادرة بالتعليقات لتحسين جودة المقالات و تطوير الأساليب فنحن نرحب بالتعليقات الهادفة.
 تابعنا على صفحتنا على الفيس بوك : من هنا



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع