القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية الربح من اليوتيوب - دليل شامل 2020


كيفية الربح من اليوتيوب - دليل شامل 2020

فكرة الربح من اليويتوب من الأفكار التي  قد تحتاج إلى شيء من المجهود لكن الناتج في الأرباح سيكون مذهلا ومحيرا . بكل المقاييس من ينفذ هذا المشروع على الوجه الأكمل لن يمشي على الأرض ، يمشي على الورد ويفترش الحرير للنوم ويلتحف الذهب سقفا لبيته. وانتظرونا قريبا في دليل شامل لطريقة الربح من اليوتيوب بدون رفع فيديوهات في دليل حصري على مدونتنا .

فقط تحتاج إلى تركيز عالي وذكاء وإدارة محنكة ، أعيروني الأسماع أيها العرب الأجلاء

الخطوة الأولى عمل قناة على يوتيوب وعليك أن تحسن تسميتها

لكن من البداية سيكون هناك اعتراض هل هناك قناة على اليوتيوب يمكن أن تكون بزنس لشخص يريد استقرارا ماليا ويحصل على دخل بمئات ألوف الدولارات لكن كيفاذا كان اليوتيوب من أقل المواقع التي تعطي أرباح وبشهادة اليوتيوبرز أنفسهم

الجواب سيكون من وجهين

  1. الأول أن أرباح  اليوتيوب نفسه ستكون دخلك الثانوي ، يعني هذه الأرباح بتاخدها علشان ميصحش ترميها ، وعلشان سماحك بالاعلانات على يوتيوب راح يخليهم يعطوا أولوية للفيديو تبعك في نتائج البحث لكن دخلك الرئيسي مش هيكون من اليوتيوب،اليوتيوب فقط تستغل شهرته وضخامة عدد رواده من الجماهير ، لأن اليوتيوب رواده 2 مليار انسان كل شهر
  2. أما الوجه الثاني من الجواب فهو : من قال أن أرباح اليوتيوب ضعيفة؟
نشرت مجلة فوربس الامريكية وهي غنية عن التعريف خبرا عن مليونيرات حققوا ملايين من اليوتيوب

لكن انتبه أنهم مجرد أشخاص ، يعني ليسوا بزنس مثلك ، أنت فيديوهاتك سينتجها فريق من المتخصصين فأنت تنتج بجودة أعلى وبسرعة أكبر وبالتالي من حقك أن تتوقع نتائج أفضل منهم الأمر الثاني أنك ستعتمد على دخل رئيسي سنحكي عنه وهو أضعاف أرباحك من اليوتيوب وهو التسويق بالعمولة


الخطوة الثانية هتجيب مقدمين برامج يقلدون أشهر البرامج الناجحة في الوطن العربي كله

هتسجل مائة حلقة قبل الانطلاق الجماعي للمائة حلقة دفعة واحدة ، بالتأكيد بعد ذلك سترفع ثلاث حلقات يوميا ، لكن يوم الإعلان عن قناتك تحتاج أن تنزل ثقيلا بالمائة حلقة
لتثبت وجودك وتقول للسوق "نحن هنا" حسنا؟

طيب وايش موضوع القناة؟


الموضوع الحقيقي هو الدعايا للمنتجات والسلع والخدمات والشركات والموضوع الظاهر هو قضايا أخرى جدلية

طب وايش الفكرة؟

الفكرة إن في ثغرة عقلية لدى العقل الجمعي للجماهير هي في الحقيقة لا يمكن استغلالها لكنها عقبة أمام الدعاية كلها وهي إن العقل البشري طبعه هو مقاومة أي أفكار جديدة
يقاوم بشدة وخصوصا الدعايا ، يعني بيشوف إن دي دعايا ووظيفتها تبالغ في تمجيد المنتج وبالنسبة له أكيد الحقيقة غير هذا تماما .

لكن أنت لن تعلن عن المنتج أصلا ، الحلقة كاملة ستحاول إيصال فكرة واحدة هي فكرة لشراء منتج معين ولكن هذه الرسالة مضمونة وغير صريحة ومقدمو البرامج وضيوفه لن ينطقوها أصلا والرسائل المضمنة يبتلعها العقل الباطن ولا يدري الإنسان أنه ابتلعها في تصرف على مقتضاها بقوة ولا يستطيع مقاومتها لأنها لم تمر أصلا على العقل الواعي الذي كان يفترض أن يفلتها بتعسف شديد قبل السماح لها بالمرور الى العقل الباطن

مقالات قد تعجبك :


  1. استراتيجيات حصرية للتسويق عبر موقع تويتر للمبتدئين 2020
  2. 6 فوائد للتسويق عبر محركات البحث للمبتدئين 
  3. 4 استراتيجيات مجانية للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمبتدئين 

فمثلا لو تخيلنا أن مقدم البرنامج يقلد فيصل القاسم في برنامج الاتجاه المعاكس ولو تصورنا أن طوال الحلقة فيصل يناكف أحد ضيوفه ويعاملها بقسوة ولكن في آخر دقيقة ضيق الضيف الخناق على فيصل القاسم وسأله سؤال : هل تنكر أن شركة كذا أو منتج كذا هو الأكثر أمانا وكفاءة ومصداقية ، مثلا لو قال فيصل لا أنكر ولكن لا يصح استحواذها على السوق بهذه الطريقة.

هذه الرسالة خرمت العقل الواعي خرما واخترقته وكسرت أضلاعه


فيا سعدا لمن يطلب منك الترويج لمنتجاتها ، ستكون نسبة المشترين ممن شاهدوا الحلقة أعلى من نسبتهم من أي شركة أخرى تقدم الدعايا والسبب هو أن الرسالة وصلت مضمنه وليست صريحة ، فهذه الرسالة تقتحم بيت العقل الباطن دون استئذان من البواب المفترض له تفتيشها ( العقل الواعي ) ولكن البواب في هذه الحالة لا يعلم حتى بدخولها لأن الإعتراف جاء من مقدم البرنامج الذي كان يبدو عليه أنه ضد المنتج من البداية

تكمن قوة هذا النوع الذي أقترحه من الدعايا فيما عرضنا ومن ناحية أخرى عامل السيميوليشن الذي نتحدث عنه سيعمل بقوة ، لأنه لدى وضع نفسك مكان المعلن فهو في كامل الرضا عن طريقتك للترويج، إذن الدافع موجود لتكون اختياره الأول الذي سيقاتل للوصول إليه مهما كان سعرك كمروج لمنتجه.

س : ماذا يستفيد مشاهد اليوتيوب من هذا كله وكيف يساعدك في طريقة الربح من اليوتيوب ؟


ج : سكريبت الحوار سيعنى بكتابته ماهر و موهوب بالكوميديا وهذا الشخص حذاري من إساءة اختياره لأنه هذا تحديدا مكسب مشاهد اليوتيوب ، مكسب المشاهد إنه يضحك فلابد أن يضحك بمعدل مرة كل دقيقة على الأقل .أما الشخص مقدم البرنامج فحذاري أن يضحك لابد من الجدية الكاملة فيفترض أنه لا يريد إضحاكهم وينبغي أن يكون هذا أسلوبه الطبيعي ، الذي يتسبب في الضحك عن غير عمد منه

س : هل كل الحلقات فقط عن برنامج الاتجاه المعاكس؟


أكيد لا ، هذا مجرد مثال فلابد أن تغرق الجمهور في تيار من ابداعاتك وكل برنامج سيكون له جمهوره ، أنا أحاول في هذا المقال أن أمنحك بعض الأفكار فقط  .هذا برنامج فيصل القاسم يحييكم من الدوحة ، وهذا برنامج أحمر بالخط العريض ، وهذا "مالك مكتبي يحييكم من بيروت ، وضع برنامجا مثلا تستوحي فيه فكرة مسلسل "الكبير" الكوميدي الشهير .فقط أبدع في المحتوى وضع برنامجا مثلا لفكرة ابداعية من خيالك
مثلا فتاة تعمل ضابط شرطة برتبة عالية وتستجوب متهم .أو ليكن موضوع البرنامج مثلا " شرطية فاسدة تقوم بتعذيب المواطنين وأيضا رسالتك المضمنة حاضرة في المشهد ، فليكن تعذيبا لمالك شركة أو منتج ناجح تريد الشرطية الفاسدة فرض إتاوة عليه
طبعا في عالمنا نسمع عن شرطي فاسد ، لكن فكرة شرطية فاسدة ستجعل مشاهدي اليوتيوب يتهافتون على هذه الحلقة لأنها فكرة غير مأنوسة وليست مستهلكة


فكرة أخرى مثلا مسابقة علمية أو ثقافية أو فنية وتختار أشخاص أو أفكار أو أشياء لها طابع التعصب ، الأهلي الزمالك ، مناظرات مذهبية ، سياسية ، أشخاص لهم جمهورهم الخارق ، منتجات لها متعصبه تناول شائعة بخصوص منتج معين ، يدعي ضيف البرنامج أن المنتج يسبب وباء معين وتناول الشائعة بالنقد بحرفية فالمشاهد لابد أن يشاهد الحلقة لأنه ليس مستعدا أن يصاب بالمرض لو كان الأمر حقيقة


ثم بعد ذلك يتبين في نهاية الحلقة من خلال طبيب يستضيفه فيصل القاسم أنه طبياً لا يوجد وباء بهذا الإسم ولا هذه الصفات

فليكن مقدم البرنامج الذي يقلد فيصل القاسم جاد طوال الحلقة في مناقشة موضوع الوباء ، وفي النهاية عندما يكتشف أن الوباء ليس له وجود في الطب ، يخلع القميص و البنطال من الغضب ويبقى بالملابس الداخلية ثم يحضر مطرقة وينهال بالضرب على ضيفه

قد يتصور القارئ الكريم أنني هنا أمزح أو لست جادا من منظور تجاري والحقيقة هي النقيض الكامل

لماذا لا تعرف أن أحد أفراد عائلتك إذا كانت لديه موهبة في التقليد أو الكوميديا فهو مورد دخل لا ينضب ولا ينقطع ، لماذا أنت مصمم أن استغلاله يقتصر على أن تضحك أنت وأهلك في البيت كلما رأيتوه

نحن لو ضحكنا معك فأنت ستصبح غني وتتغير حياتك ، نحن الجمهور لا نأخذ أي شيء بالمجان ، نحن كمتفرجين لدينا صفة غريبة ومحيرة جدا وهي أننا حتى لو لم نعطيك شيء فحبنا لك يفتح لك باب رزق لم تكن تحلم به لأن المعلنين يبحثون عن المحبوبين ، والسبب ان الإعلان بطبيعته ممل لمعظم الناس فلابد من محتوى محبوب يخفف ملل إعلانهم

أنظر إلى الملايين التي تحققها أفلام الكوميديا ، لكن الأمر ليس هذا فحسب ، فالفكرة التي عرضتها لكم تتضمن كل مقومات الإنتشار والنجاح السريع لماذا

عندما تحدث عنوان المقطع عن وباء ففي هذا تهديد ضمني للقارئ إذا لم يدخل فهو مهدد بالوباء ، فهو مضطر أن يدخل ليعرف ما القصة ليتجنب الوباء ، وفي هذا جذب للمشاهد الذي لم يعرف القناة حتى الآن لأنها في بدايات ظهورها ،

ثم بعد أن يكتشف في نهاية الحلقة أنه لا يوجد وباء لن يغضب لأنه قضى وقتا ممتعا بالضحك ، فالمشاهد حصل على حصته من الغنيمة وهي الضحك والمتعة والكوميديا وتغيير المزاج إيجابيا وهذا أكثر ما يبحث عنه الناس

بالنسبة للمنتج الذي تم تناوله حصل على معرفة الناس به من خلال إنشغال العقل به طوال الحلقة وأصبح معروفا وهذا غاية المنى بالنسبة للمعلن وسيغرقك في أمواله

فكرة أخرى

برنامج له حلقة يومية مثلا وفكرته هي استدعاء شخصيات تاريخية ، هات عبد الناصر وواجهه بالتهم الموجهة الية من أنيس منصور في كتاب عبد الناصر المفترى عليه والمفتري علينا هات السادات وواجهة بالتهم الموجهة اليه في كتاب خريف الغضب لهيكل وخلي ما كيير محترف يضع المكياج على وجه السادات وهو من أسهل الأصوات التي يمكن تقليدها.

والمفاجأة أن من سيحقق معه هو الضابط رياض المنفلوطي في قالب كوميدي غير صريح بمعنى ان الضابط منفعل ولا يلقي نكت لكن الأسلوب نفسه يجعل المشاهد يضحك حتى الثمالة ثم في قالب من الجدية تحال القضية الى النيابة في حلقات اخرى أو برنامج آخر وتصبح المحاكمة جدية وباالتالي تستغل تعصب الجمهور (حبا أو كرها) لهذه الشخصية التاريخية وليس شرطا هؤلاء وحدهم استدعي شخصية ابو العلاء المعري وحاكمه بنفس الطريقة ، واسأله لماذا أدخلت في رسالة الغفران رجال السياسة في الجحيم

استدعي شخصية هتلر ، وحافظ على طابع المفاجآت على مدار الحلقة ، لا مانع أن تحدث تراشقات لفظية وحتى اشتباك بالايدي بين الضيف وبين فيصل القاسم أو غيره من مقدمي البرامج عليك أحداث كل أنواع المفاجآت .

هاجم المرأة على لسان ضيف ودافع عنها على لسان ضيف آخر ، الستات هيخلوا برنامجك يكسر الدنيا من كتر الشتايم اللي هيشتموها في ضيفك اللي كان ضدهم

الغموض والإثارة الغير متوقعة


أنا ما عندي مانع إن أحد ضيوف فيصل القاسم يزعجه فيرد فيصل ويقوله والله أنا كنت عارفك قليل الأدب وعملت حسابي ويتفاجأ المشاهد بفيصل قالع جاكيت البدلة ويروح جايب جردل مية ويروح راميه ع الضيف

ما عندي مانع بالعكس هذا شئ بيدعم الاثارة التي أتحدث عنها ، الجنون مقدس والاثارة هي الهدف ، أكثر شئ ممكن يجنن أرباحك هو الجنون في محتواك


أنا ذكرت عدة افكار على الارتجال دون إعداد لأي شئ من هذا كله لأعلمك كيف تفكر وما هي مواصفات الأفكار التي أبحث عنها دائما

الغموض الاثارة المفاجآت الكوميديا


حافظ على توازن الأدرينالين لدى المشاهدين لأنه بعد فترة سيتعرض لإدمان الأدرينالين الذي يتعاطاه داخليا في جسمه بسبب حلقاتك

والنقطة الأهم هو أن يكون رأي الجمهور يحدد الرأي المنتصر في الحلقات التي تتناول قضايا محل تعصب جماهيري ، سواء ضد أو مع، سواء تعصب لشخص أو فكرة أو منتج ، لأن الشركات ستضطر أن تغدق عليك بالمشاهدين لدعم منتجهم أو خدمتهم

المهم هو استغلال تعصب الجماهير لأحد هذه الأِياء وهو ما سيدفعهم للدخول بقوة ، وليكن مثلا أحد الضيوف يمثل دور امير قطر والاخر يمثل دور محمد بن سلمان ومعروف الخلاف بينهما .

النتيجة أنك ستجد المتعصبين السياسيين أو الرياضيين أو الدينين يحشدون بقوة كل في اتجاهه لتحديد المنتصر وبهذا أنت تدفع الجماهير الى الحشد وبالتالي ستمتلك قاعدة عريضة جدا من المتابعين بتلهف في الوطن العربي كله ، لأن التعصب مجنون وفي هذه النقطة أنت تستغل جنونه هذا أحسن استغلال

وإذا وجدت موهوبا في أي شئ وظفه معك وأنت الرابح ، إذا جاءك رجل وقال لك أنه موهوب في التمثيل ، في التقليد ، في الاخراج وتحرير الفيديو ، هذا سيؤثر بشكل دراماتيكي على إيرادات وقبول الجماهير للفكرة ، اجعل لهم جميعا برامجهم خصوصا اذا جاءك ومعه عدته ، يعني واحد قالك أنا عندي الفكرة وممكن أكفيك عناء الإعداد وممكن أعمل كل شئ

طب عايز ايه تاني ، ضع قالبك التجاري على أعماله ، كالرسالة الأخلاقية من الحلقة والرسالة الدعائية المضمنة وغير الصريحة وابدأ العمل معه مباشرة

الخطوة الثالثة ، معروف أن أي سيارة تحتاج الى استعمالها لفترة بعد خروجها من الوكالة لأنها لم تستخدم من قبل، فالتروس بدها تتطبع على بعضها ، وكذلك الشركات ، فتحتاج المؤسسات الى فترة من أجل أن يعتاد الموظفين على النظام وعلى فهم بعضهم بعضا وهكذا.

بعد تجهيز مائة حلقة ستكون بلغت المرحلة التي أصبحت التروس تعمل بسلاسة وسرعة لأن كل شخص لديه عمله ولا يتدخل في أعمال غيره وبالتالي فسرعة انتاجك للفيديوهات أصبحت وتيرتها أسرع وبهذا الأسلوب أصبح لديك الكفاءة على انتاج أكبر عدد ممكن من الحلقات يوميا ، واذا لم تكن راضيا عن وتيرة الانتاج فانظر إما في أداء الموظفين أو عددهم الصغير

طيب رفعنا مائة فيديو لقناتنا دفعة واحدة وصدمنا اليوتيوب

الان أنت تعرف أن الشركة التي ستعلن عندك هي تربح مرتين ، فمثلا هناك ضيفين يحاوران فيصل القاسم ، أحدهما ستصل رسالة ضمنية ضد منتجه والأخرى لصالح منتج الشركة الأخرى وبالتالي فالشركات التي لن تعلن عندك رغبة ستعلن عندك من الرهبة ، يعني اللي ما بدهم اياك تعلن عندهم هم أصلا خايفين ياجي عليهم الدور يكون منتجهم بيمثله الضيف الخاسر في البرنامج وهكذا.

لكن في بداياتك لا تبدأ في اللعب مع الشركات مباشرة ، أنت ستلعب مع اليوتيوبرز

ارسل رسالة الى اليوتيوبرز ، أقصد الذين قنواتهم عليها اقبال كبير ، هتروح للكبار فيهم وسترسل اليهم رسالة تقول فيها ، نحن شركة دعاية ناشئة نقدم دعاية مجانية لليوتيوبرز الذين يشاركون في حلقات معنا ، ستختار 2 يوتيوبر من نفس المجال وسيكونا ضيفي مقدم البرامج الذي يضع مكياج ويقلد فيصل القاسم

إذا قبل اليوتيوبرز كلاهما الدعوة ستضع فيديو دعائي لصالحهما وتعمل دعاية لهما وتقول لقاء السحاب بين فلان وفلان ، ايمان الإمام تتوعد الدحيح مثلا أنها ستقصف جبهته ، وحبذا لو اثيرت قضيتين علميتين خلافيتين بينهما فعلا

حسنا ، نحن ماذا استفدنا الى الآن من الدعايا لهذين اليوتيوبرين؟


الجواب أن هذا يعد دعاية لشركتك أنت ، لاحظ أن أسهمهما في الشهرة أعلى منك باعتبار أنك في بداية السلم دعايتك له ترفع أسهمك أنت لأنهم أسماء جاذبة الناس من كارهيها ومعجبيهم سيدخلون ليسمعوا ماذا ستقول عنهم

ويتفاجئون بك وهم لا يعرفونك وبهذه الطريقة ستشتهر من خلال هذين اليوتيوبرين ، الذي يظهر للناس أنك أنت الذي تروج لهما ولكنك تروج لنفسك أو بالأحرى جعلتهما ، يروجون لشركتك وهكذا كل يوم ثلاثة حلقات على هذا المنوال

هذا سيجعلك رقم واحد في أشهر قليلة جدا حتى ستجعل كل اليوتيوبرز يذهلون من سرعة صعودك ومن اختطافك الأضواء منهم

ستؤجر شخصا يقوم بتصميم موقعك على ووردبريس للتواصل مع الجماهير ولتلقي التصويتات بخصوص الحلقات التي تريد رأي الجمهور فيها لحسم الموقف الفائز فيما يتعلق بالقضايا التعصبية

ولسرعة حساب هذه التصويتات وستحتفظ علي هذا الموقع بكل الداتا الخاصة بك من هذه الحلقات ومن خلاله سيتواصل معك لاحقا المعلنين عن منتجاتهم

وفي هذا الموقع ستضع كل صفحاتك على السوشيال ميديا فيس انستجرام وتويتر وحتى اليوتيوب وفي كل هذه المواقع سيكون نفس المحتوى معروض وكامل الحلقات


وهنا لي ملحوظة بالغة الأهمية : هذا المشروع يمكنه أن ينجح نجاحا خارقا ويمكنه أن يفشل فشلا محبطا وهذا يتوقف على عدة أمور لا ينبغي التهاون فيها الا من شخص يعبث في مجال الأعمال

أول شئ محتوى الحلقات ، اعلم ان لك غاية وللجمهور غاية ، يمكنهم ان يتسامحوا معك في حال علموا أن محتواك له غرض دعائي تجاري بحت اذا كانت حصتهم من الأرباح مضمونة

وحصتهم هي أن تمنحهم محتوا غنيا وثريا يضحكهم ، يعلمهم ، يثيرهم اثارة كبيرة ، يبعث فيهم الأمل ، ينفعهم ، يحذرهم ، يوعيهم ، يدغدغ مشاعرهم ، يحرك فيهم الشعور بالرحمة على مسكين قد ظلم ، أو الغيظ والانتقام على مجرم قد أجرم ، أو هذا كله جميعا

المهم عندي : المشاعر أريدها ملتهبة ومنفعلة على مدار الحلقة بدون توقف والادرينالين اريده يرشح رشحا من فوق كِلية المشاهدين

المهم أن الملل لمدة أكثر من دقيقة أثناء المشاهدة هو عدوك الأول فلا تسمح به


تخيل أن الملل وحش أو فامباير مصاص دماء مربوطا ومرصوفا بالأغلال مقيد يريد أن يلتهم رأس مالك إذا فككته ، وفكاكه هو أن تسمح بمرور دقيقة في أحد الفيديوهات بلا إثارة من أي نوع مما ذكرنا ، والسبب كما ذكرنا أيضا ، أن هذه الاثارة المضادة للملل هو ما يحصل عليه المشاهد مقابل أن يساعدك ويكثر عدد جمهورك ، وأنت جمهورك رأس مالك فليس هناك من يعلن عندك اذا لم يكن لديك جمهور عريض

فلابد من سيلان الأفكار بل فيضانها وتدفقها على النحو الذي يحافظ على الصورة النمطية المأخوذة عن القناة بأنها دائما سفاح الملل ، وبالمناسبة أنا أقترح هذا الإسم كاسم للقناة "سفاح الملل" أليس إسما بارقا وسينمائيا؟

لابد من الموهبة في كل مهمة ، من تأليف واعداد الحلقات وأداء مقدم البرنامج نفسه وفي أخصائي الدعايا وفي الاخراج أو محرر الفيديو

لابد أن ينتهي انتاج الحلقات الثلاثة في يوم واحد بالجودة الزاعقة والصارخة التي تحدثنا عنها

والأمر الاخر ،هذه هي القاعدة الفكرية التي ستبدأ بها ، ولابد أن يكون لك تطويراتك ولمستك الخاصة على هذه القاعدة وبشكل دوري ، حاولت أن أساعدك بقدر المستطاع لكن ممنوع أن تبقى لشهر كامل بلا تطوير
لا مانع ان تقع في تطوير سيء يجعلك تتراجع بدل أن تتقدم ، لكن ما دام التطوير أصبح لك عادة ففي المجمل العام سيكون الاتجاه العام للصعود والتقدم ، لا تتوقع أن الشركات العملاقة كما أمازون وجوجل لا تتورط في تطويرات تتسبب في خسائر لكن هذا لم ولن يدفعهم إلى إيقاف التطوير ، لأن التطوير هو الوسيلة الوحيدة للبقاء على الساحة

مقالات ذات صلة:

  1.  5 نصائح من أجل حساب انستقرام تجاري قوي
  2. -تعرف على مميزات انستقرام بزنس ( أشهر 3 مميزات ) جزء أول
  3.  تعرف على مميزات انستقرام 2020 ( أشهر 6 مميزات ) جزء ثاني
  4. التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي
  5. أشهر 4 حيل تسويقية من أجل اشهار صفحة الفيس بوك لعام 2020
  6.  التسويق عبر تويتر Twitter : أشهر 8 نصائح فعالة تساعدك على الإستغلال الجيد لتويتر

كيفية الربح من الفيسبوك


  1. جزء أول 
  2. جزء ثاني 


وأخيراً قد وصلنا إلى نهاية مقالنا و الذي كان بعنوان"كيفية الربح من اليوتيوب - دليل شامل 2020" ونرجو أن تحققوا أقصى إفادة منه و نرجو مشاركة المقال مع المعارف و الأصدقاء عبر الفيسبوك أو واتس أب أو حتى عبر البريد الإلكتروني gmail أو yahoo لتعم الفائدة على الجميع و لا تنسوا المبادرة بالتعليقات لتحسين جودة المقالات و تطوير الأساليب فنحن نرحب بالتعليقات الهادفة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع